اسعار الدولار فى البنوك اليوم الثلاثاء 11 يوليو 2017

بعد ان لفت الدولار نظر الكثيرين بسبب تحركاته المتعدده نحو التراجع فى البنوك وتبعته السوق السوداء ولكنها كانت اقل من حيث قوة التحرك نحو التراجع ، لتعود اسعار الدولار منذ بداية تعاملات الاسبوع الحالى الى التحرك الطفيف وبعض البنوك وهى البنوك التجارية والاستقرار فى معظم البنوك الاخرى.

وقد ارتفعت اسعار الدولار فى مصرف ابو ظبى الاسلامى ليشترى الدولار بأعلى سعر بدلا من بنك HSBC لترتفع اسعار الدولار فى مصرف ابو ظبى الاسلامى ليشترى الدولار الان بسعر 17.88 جنيه.

ويسجل بنك القاهرة اقل سعر لشراء الدولار من بين معظم البنوك بسعر 17.80 جنيه اما البنك الاهلى المصرى فيشترى الدولار الان بسعر 17.82 جنيه اما بنك مصر فيشترى الدولار بسعر 17.84 جنيه.

اما بنك HSBC فيشترى الدولار بسعر 17.86 جنيه.

وقد  استقرت اسعار الدولار فى بنك المشرق بعد ان انخفضت امس ليسجل لشراء الدولار اليوم 17.85 جنيه

اما بنك كريدى اجريكول ففد انخفضت اسعاره لشراء الدولار صباح اليوم ليسجل  17.83 جنيه.

واستقرت بعد ان انخفضت اسعار الدولار  فى بنك الاسكندرية لتسجل لشراء الدولار 17.83 جنيه .

واستقرت اسعار الدولار فى البنك التجارى الدولى CIB لتسجل 17.85 جنيه.

اسعار الدولار فى السوق السوداء

اما فى السوق السوداء وشركات الصرافة فقد بدئت فى الارتفاع الطفيف منذ بداية تعاملات اليوم الثلاثاء وذلك بعد ان استقرت على مدار الايام الثلاث الماضية.

وسجلت اسعار شراء الدولار صباح  اليوم الثلاثاء  17.89 جنيه اما اسعار بيع الدولار فتسجل  17.95 جنيه .

وقد صرح البنك المركزى امس انه سمح للبنوك شفهيا بأن يقوموا ببيع الدولار للعملاء بمبلع قدره 2000 دولار دون شرط الذى طالما تمسك به منذ التعويم وهو احضار المستندات التى تثبت اسباب الحاجة للدولار.

اما عن التوقعات الخاصة بالدولار فقد اكد كبار المسؤلين فى بنك مصر و البنك الاهلى المصرى وكذلك شعبة الصرافة وعدد من الخبراء الاقتصاديون ان الدولار سيتوجه نحو منحنى الانخفاض خلال الشهور المقبلة وتراوحت التوقعات ما بين 14 الى 16 جنيه.

فى حين انه هناك توقع اخر بأن الدولار قد يرتفع وذلك لعدم توفر المقومات الاساسية التى تدعم هذا التراجع فى سعره .

وحتى الان لم يتم تغيير اسعار الدولار الجمركى وظل على السعر الذى اعلن عنه وزير المالية عمرو الجارحى وهو 16 جنيه .

وكان احدث تصريح لمحافظ البنك المركزى طارق عامر هو ان ازمة الدولار قد انتهت والذى اثار عدد من ردود الافعال الغاضبة بسبب كون هذا الاستقرار فى اسعار الدولار عن ارتفاع الحصيلة الدولارية من القروض وليس موارد حقيقية للدولار.