أصبح رئيس شركة الاتصالات السعودية السابق سعود الدويش، أول مسؤول سعودي يتحدث عن ظروف احتجازه وبقية الموقوفين في فندق “الريتز كارلتون” الرياض على خلفية قضايا فساد عام.

وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، بينهم أقارب الدويش صورًا تظهر أن السلطات السعودية أفرجت عن الدويش بعد إبرام تسوية مالية معه على ما يبدو. ونشر نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” فيديو يظهر فيه الدويش وهو يتحدث إلى ما بدا أنهم مهنئون له بخروجه من الاحتجاز. ويقول الدويش في المقطع إن “الشؤون الخاصة الملكية تجلب لهم “مفطحات” ليل ونهار، ومعاملتهم طيبة”. ولم يتم الكشف عن مبلغ التسوية مع الدويش.