fbpx

رابطة المصنعين: أسعار السيارات تتأثر بالدولار.. وسترتفع في هذه الحالة

قال خالد سعد، أمين عام رابطة مصعني السيارات المصرية، إن هناك علاقة قوية ومؤثرة بين الدولار وصناعة السيارات، مؤكدًا أن سعر العملة الأجنبية يتحكم في جميع تكاليف السيارة.

ويواصل الدولار تقدمه أمام الجنيه المصري، مدعومًا بحالة التوقف شبه الكامل في عدد من مدخلات النقد الأجنبي مثل السياحة وتحويلات المصريين بالخارج.

وبلغ متوسط قيمة الدولار بنهاية تعاملات الخميس الماضي 16.18 قرشا، ليكتسب نحو 70 قرشًا عن أقل سعر وصل إليه قبل تفشي جائجة كورونا المستجد “كوفيد-19”.

أضاف سعد في تصريحات لبرنامج “عربيتي” المذاع عبر راديو مصر، أن الأسعار ما تزال عند معدلاتها الطبيعية ولم يطرأ أي زيادات عليها بفعل الدولار.

وأكد أن العملة الأجنبية لم يرتفع سعرها بالبنوك بشكل مؤثر على السوق، إلا أن الحصول عليها أصبح أمر صعب في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” وتراجع عدد من مصادر الدخل الأجنبي.

وشدد على أن استمرار الوضع الراهن لفترة أطول، سينعكس بالسلب على سوق السيارات بشقية المحلي والمستورد سيؤدي بشكل حتمي لارتفاع بالأسعار.

وأشار أمين رابطة المصنعين إلى أن السيارات محلية الصنع تتأثر بأسعار الدولار مثلما تتأثر السيارات المستوردة بالكامل، لأن نسبة كبيرة من مكونات الإنتاج يتم استيرادها من الخارج بالنقد الأجنبي.

كان الدكتور أحمد الصالحي، الأكاديمي والخبير الاقتصادي، أكد في تصريحات سابقة أن الزيادات التي يشهدها سوق النقد الأجنبي في مصر لا يؤثر على أسعار السيارات الجديدة في الوقت الحالي.

ولفت إلى أن ارتفاع أسعار الدولار ستنعكس السلع المستوردة إذا زاد سعر الدولار عن 16.50 جنيه، مشيرًا إلى أن سوق السيارات من أكثر الأسواق تأثرًا بتذبذب أسعار النقد الأجنبي، حيث أن ارتفاع سعر الدولار بنسبة 5% يرفع أسعار السيارات بنسبة 10% وذلك بسبب ظروف التحوط التي يتبعها التجار.​

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى