fbpx

جنون المعدن الأصفر.. 3 عوامل تتحكم فى ارتفاع وانخفاض أسعار الذهب.. تفاصيل

تواصل أسعار الذهب عالميا ومحليا الارتفاع منذ بداية العام الجارى، وينظر المستثمرون إلى المعدن الأصفر على انه استثمار آمن ومخزن للقيمة فى ظل الاضطرابات التى تجتاح العالم، وهناك عدة أسباب تدفع الذهب للهبوط أو الارتفاع أبرزها خلال التقرير التالى:

حدد الدكتور محمد زاهر، رئيس لجنة التعدين بمجلس الأعمال المصرى الكندى، 3 عوامل موثرة فى سعر الذهب سواء انخفاضا أو ارتفاعا تتمثل فى حجم الإنتاج والطلب العالمى عليه والفجوة بينهما وأسعار الفائدة الأمريكية، بالإضافة إلى معدلات النمو الصناعى المرتبطة بالنمو الاقتصادى العالمى.

وقال زاهرإن السعر العالمى للذهب سجل ارتفاعا تاريخيا 1943 دولار للأوقية، متخطيا سعره فى يونيو 2011 حيث وصل إلى 1920 دولارا، مشيرا إلى أن صعود أسعار الذهب أمر صحى، منوها إلى أن بنك أوف أمريكا توقع وصول سعر الذهب إلى 3000 دولار للأوقية بنهاية العام، وهذا سعر مبالغ فيه.

وأضاف أن الذهب كعملة موازية وخام نفيس سيواصل الارتفاع لكن الاستثمار فى الاستكشاف واستخراجه يعتمد على عوامل أخرى حتى لو واصل ارتفاعه، فالاستثمار فى الذهب حاله كحال أى استثمار ينشط وينمو فى مناخ آمن.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى