fbpx

الذهب الناجي الوحيد من الموجة الثانية لفيروس كورونا

في الوقت الذي استفادت فيه أسعار الذهب من رؤية مجلس الاحتياطي الأمريكي، ليواصل المعدن الأصفر انتعاشه، فإن رؤية المجلس أثرت سلبا على الأسهم الأوروبية التى فتحت منخفضة في بداية تعاملات اليوم الخميس، وسط هجمة جديدة من الموجة الثانية لفيروس كورونا.

وأشار مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) إلى مسار طويل وصعب لتعافي أكبر اقتصاد في العالم.

بينما هبطت أسعار النفط، إذ حذر منتجون كبار من تهديد لتعافي الطلب إذا استمرت أزمة فيروس كورونا لفترة طويلة، بينما انخفضت مخزونات الخام الأمريكية بأقل من المتوقع

أسعار الذهب
صعد الذهب اليوم الخميس، معوضا بعض الخسائر إثر موجة بيع في الجلسة السابقة بعدما أثار مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) مخاوف من أن يكون التعافي من التراجع الاقتصادي الناتج عن تفشي فيروس كورونا يواجه مسارا تكتفه ضبابية شديدة وهو ما ألقى بظلاله على معنويات المخاطرة.

وبحلول الساعة 0537 بتوقيت جرينتش، زاد الذهب في المعاملات الفورية 0.7% إلى 1943.07 دولار للأوقية (الأونصة) بعدما تراجع بأكثر من 3.5% إلى أقل مستوى في نحو أسبوع أمس الأربعاء، وتراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 1% إلى 1950.30 دولار للأوقية.

وحذر مجلس الاحتياطي الاتحادي أمس الأربعاء من أن التباطؤ الاقتصادي الناتج عن جائحة كوفيد-19 يواجه مسارا تكتنفه ضبابية شديدة وأكد مجددا على الحاجة لتحفيزات مالية إضافية.وأدت هذه التصريحات إلى تراجع الأسهم الأمريكية والآسيوية.

وبالنسبة لبقية المعادن النفيسة، صعدت الفضة 1.1% إلى 27.01 دولار للأوقية فيما قفز البلاتين 0.3% إلى 934.71 دولار، وارتفع البلاديوم 0.5% إلى 2167.52 دولار.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى