البنك المركزي يطلق حملة «باي باي نقدية.. ده زمن الإلكترونية»

أطلق البنك المركزي المصري واتحاد بنوك مصر، حملة قومية للتوعية بمزيا السداد الإلكتروني تحت شعار “باي باي نقدية.. ده زمن الإلكترونية”.

وتستهدف حملة المركزي واتحاد البنوك زيادة الوعي وثقافة التعامل بنقاط البيع POS ورمز الاستجابة السريع QR code لتنشيط عمليات الدفع الإلكتروني باستخدام كروت الدفع الالكتروني والهاتف المحمول للتسهيل على المواطنين والتجار في تعاملاتهم اليومية.

وتتميز خدمة السداد الإلكتروني بإمكانيه حصول العميل مجانًا ولفترة محدودة علي ماكينة الدفع الإلكتروني POS، أو رمز الاستجابة السريع QR code ﺑﺄﺳﻬﻞ وأﺳﺮع اﻹﺟﺮاءات بدون ﻣﺼﺎرﻳﻒ أو ﻋﻤﻮﻻت، والحصول على اﻟﺮول واﻟﺼﻴﺎﻧﺔ ﻣﺠﺎﻧًﺎ من خلال بنك “مصر، والأهلي المصري، والتجاري الدولي CIB، والعربي الأفريقي الدولي، والقاهرة، والإسكندرية، وQNB الأهلي”.

من جانبه قال محمد الأتربي رئيس مجلس إدارة اتحاد بنوك مصر ورئيس بنك مصر، أن الحملة تستهدف الوصول إلى جميع الفئات داخل المجتمع المصري وفي كافة المناطق المختلفة داخلة جمهورية مصر العربية لتقديم خدمات الدفع الإلكتروني بصورة بسيطة وسهلة لتعزيز التعاملات المالية الإلكترونية في اطار خطة الدولة لتقليل الاعتماد على الكاش وتعزيز التعاملات المالية الالكترونية.

وشدد محمد الأتربي على أهمية التعاملات المالية الالكترونية التي تعد بمثابة تطور طبيعي خاصة وأنها معمول بها في جميع الأسواق العالمية فضلا عن وجود أسواق ناشئة عملت على تعزيز تلك التعاملات خلال الفترة الأخيرة لما لها من مردود سريع على التجار والمواطنين والاقتصاد ككل في آن واحد.

وقال الاتربي، إن البنوك المشاركة في الحملة تقدم كافة التسهيلات للتجار لاستخدام نقاط البيع POS ورمز الاستجابة السريع QR code لتقديم أفضل الخدمات المالية للمواطنين في ظل زيادة الاقبال على التعاملات الالكترونية خلال الآونة الأخيرة التي لاقت رواجا كبيرا لدى المصريين.

وأشار إلى أن عدد بطاقات الدفع الالكتروني المصدرة من البنوك وصلت الى مستوى 17.3 مليون بطاقة خصم، و16.2 مليون بطاقة مسبقة الدفع و3.3 مليون بطاقة ائتمان بنهاية مارس الماضي، فيما بلغ عدد نقاط البيع 88.3 مليون نقطة وماكينات الصراف الالى وصلت الى 13.3 مليون ماكينة منتشرة في الجمهورية.

ولفت الأتربي، إلى أن البنك المركزي المصري لديه خططا طموحة في تعزيز الدفع الالكتروني خلال الفترة المقبلة حيث اطلق مبادرة لنشر عدد 100 ألف ماكينة دفع إلكتروني POS نقطة بيع الكترونية يتم توزيعها جغرافيا في كافة المحافظات وتفعيلها بداية من تاريخ المبادرة وحتى نهاية ديسمبر 2020، على أن تقوم البنوك القابلة للدفع بنشرها مع مراعاة التوزيع الجغرافي للتجار الجدد في المحافظات وفقا لتوزيع يقترحه البنك المركزي، لافتا إلى أن تكلفة تلك الماكينات سيتحمها المركزي.

وتضمنت حملة البنك المركزي المصري واتحاد بنوك مصر مجموعة من المنشورات على صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بالاتحاد والبنوك المشاركة في الحملة: “احصل الأن مجانا وﻟﻔﺘﺮة ﻣﺤﺪودة علي ماكينة الدفع الإلكتروني POS او رﻣﺰ اﻻﺳﺘﺠﺎﺑﺔ اﻟﺴﺮﻳﻊ QR CODE ﺑﺄﺳﻬﻞ وأﺳﺮع اﻹﺟﺮاءات ﻣﻦ ﻏﻴﺮ ﻣﺼﺎرﻳﻒ وﻻ ﻋﻤﻮﻻت وﻛﻤﺎن اﻟﺮول واﻟﺼﻴﺎﻧﺔ ﻣﺠﺎﻧﺎ وﺗﻀﻤﻦ ﻓﻠﻮﺳﻚ ﻓﻰ ﺣﺴﺎﺑﻚ اﻟﻤﺮﺣﻠﺔ اﻟﺠﺎﻳﺔ اﻟﻜﺘﺮوﻧية ﻳﻌﻨﻲ أﺳﺮع ..أﺳﻬﻞ.. أأﻣﻦ ﺧﺪ أﻛﺸﻦ .. ﺗﻌﻴﺶ أﺣﺴﻦ ﺑﺎى ﺑﺎى ﻧﻘﺪﻳﺔ.. ده زﻣﻦ اﻹﻟﻜﺘﺮوﻧﻴﺔ.. الحملة القومية للتوعية بمزايا السداد الالكتروني.. مبادرة البنك المركزي المصري.. واتحاد بنوك مصر”.

وأطلق البنك المركزي المصري مبادرة جديدة في مايو الماضي لتنشيط الدفع الإلكتروني، وتقليل الإعتماد على النقود ” الكاش” وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية التي يتخذها لمواجهة فيروس كورونا، بهدف تعظيم مساهمة القطاع المصرفي بشكل فعال في خطة الدولة للتعامل مع التداعيات المحتملة للفيروس.

وقال المركزي إن تلك المبادرة تأتي إيمانا منه بأهمية إتاحة جميع الخدمات المالية للمواطنين بصورة عادلة ورفع معدلات استخدامهم لتلك الخدمات بصورة سهلة وآمنة بتكلفة مناسبة وتدعيم البنية التحتية لنظم الدفع وتوفير الوسائل الإلكترونية المختلفة لمساعدتها في نشر الخدمات المالية الرقمية وتحقيق معدلات أعلى للشمول المالي.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker