fbpx

أسعار الذهب تجتاز اختبار الدولار القوي.. النتيجة خالفت التوقعات

ارتفعت أسعار الذهب، إذ تراجعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية والأسهم العالمية مما عزز الطلب على المعدن النفيس الذي يُعتبر ملاذا آمنا.

وجاء ارتفاع الذهب قبيل إعلان بيانات الوظائف في القطاعات غير الزراعية بالولايات المتحدة، لكن الدولار القوي يضع الذهب على مسار تسجيل انخفاض أسبوعي.

حال السوق.. هبوط الذهب وارتفاع الدولار والنفط والأسهم
وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.3% إلى 1935.80 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0526 بتوقيت جرينتش، لينزل عن قرب أدنى مستوى في أسبوع والذي بلغه أمس الخميس. وتراجعت أسعار الذهب 1.5% منذ بداية الأسبوع الحالي.

وارتفعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.2% إلى 1941.30 دولار.

وقال إدوارد مير المحلل لدى إي.دي اند إف مان كابيتال ماركتس: “ما نراه في الذهب هو قدر من الفرار في الوقت الحالي، بسبب أن أسواق الأسهم منخفضة، قد يساعد الذهب أيضا الانخفاض الحاد الذي نراه في العائدات الأمريكية”.

وانخفضت أسواق الأسهم الآسيوية، عقب أكبر موجة بيع في وول ستريت منذ يونيو، بينما تتجه عائدات سندات الخزانة الأمريكية القياسية لأجل عشر سنوات إلى تسجيل أكبر انخفاض أسبوعي في نحو ثلاثة أشهر.

ا
ويقلص انخفاض عوائد السندات تكلفة الفرصة البديلة لحيازة الذهب الذي لا يدر عائدا.

وجميع الأنظار على أرقام الوظائف في القطاعات غير الزراعية بالولايات المتحدة المقرر صدورها في الساعة 1230 بتوقيت جرينتش بحثا عن أحدث مؤشر على أداء الاقتصاد المتضرر من فيروس كورونا.

المعادن النفيسة الأخرى
ربحت الفضة 0.2% إلى 26.66 دولار للأوقية لكنها متراجعة 3% منذ بداية الأسبوع. وارتفع البلاديوم 1% إلى 2309.50 دولار.

وصعد البلاتين 0.5% إلى 894.05 لكنه يمضي صوب تسجيل أسوأ أداء أسبوعي منذ منتصف مارس/آذار، منخفضا 4%.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى