المراكبي تلحق بباقي الشركات وترفع أسعار الحديد في مصر 500 جنيه

أعلنت شركة حديد المراكبي للصلب عن ارتفاع أسعار الحديد في مصر الخميس، لأول مره خلال شهر نوفمبر الجاري بواقع 500 جنيه للطن، على أن يتم تطبيق تلك الأسعار بداية من الخميس 19-11-2020.

أحد تجار مواد البناء، أن الشركة أرسلت إخطارًا لوكلائها اليوم يفيد بزيادة أسعار الحديد في مصر خلال الأسبوع الحالي، لتسجل أسعار حديد المراكبي نحو 10400 جنيه لطن حديد التسليح لتسليم أرض مصنع بعد زيادته.

وأضاف المصدر أن سعر الطن حديد الجارحي للمستهلك يصل الى نحو 10650 جنيها للجرام شامل النولون.

يذكر أن شركة حديد عز قد قامت بزيادة أسعارها أمس بنحو 500 جنيه ليسجل حديد عز نحو 10600 جنيه للمستهلك، كما قامت شركة حديد المصريين بزيادة أسعار الحديد اليوم في مصر إلى 10500 جنيه للطن بارتفاع 500 جنيه للطن كما قامت الجارحي والسويس للصلب بزيادة أسعارهما بنفس القيمة.

وكانت شركة المراكبي قد قامت بتثبيت أسعارها خلال أكتوبر الماضي لتسجل 9900 جنيه، وقامت بزيادة الأسعار مع ارتفاع خامات الحديد والخردة عالميا أمس الأول، وسط عدم وضوح الرؤية الخاصة بالسوق العالمية وتذبذب الأسعار، وعودة بعض الدول للإغلاق مجددا نتيجة فيروس كورونا.

ويختلف سعر طن الحديد باختلاف الشركات المصنِّعة له بحسب الجودة التي تنتجها الشركة، وهذا الاختلاف خاضع حسب اسم الشركة المنتِجة للحديد، كما أن هذه الأسعار هي تسليم أرض مصنع، وترتفع عند التجار بمقدار 200- 300 جنيه.

الركود يسيطر على السوق والشركات تخفض طاقتها
وأشار رئيس شركة المتحدة لتجارة مواد البناء إلى أن استمرار وقف عمليات البناء حتي الآن بكل من القاهرة الكبرى والإسكندرية وكل عواصم المحافظات لمدة 6 أشهر، ساهم بمزيد من الركود بجميع قطاعات البناء.

وأوضح فرحات أن بعض الشركات ستقوم بتحفيز السوق لمحاربة الركود ونتيجة تزايد المخزون في المصانع، وعدم قيام البعض بالشراء انتظارًا لتراجع السعر.

وأضاف أن أغلب الشركات تسعى لتصريف المخزون وإنقاذ المصانع من الإغلاق، كما أن البعض قام بخفض الطاقات الإنتاجية للمصانع لحين عود حركة البناء مجددا.

وأظهرت الإحصاءات الصادرة عن البنك المركزى المصرى أن إجمالى إنتاج مصر من الحديد، خلال العام الماضي من يناير حتى ديسمبر 2019 بلغ نحو 7.474 مليون طن، فيما بلغ إجمالى مبيعات العام الماضي نحو 7.344 مليون.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker