صعود صاروخي لودائع المصريين..تجاوز حاجز 4 تريليونات جنيه للمرة الأولى تاريخياً

ارتفعت ودائع المصريين في البنوك ارتفاعاً قياسياً خلال السنوات الخمس الماضية، حيث تسبب إطلاق برنامج الإصلاح الاقتصادي في زيادة إقبال أصحاب الفوائض المالية على البنوك في ظل حالة من الانكماش والركود التي طالت غالبية القطاعات الاستثمارية والتي زادت مخاطر وتداعيات جائحة كورونا من حدتها.

وتشير بيانات البنك المركزي إلى ارتفاع الودائع المحلية بالقطاع المصرفي المصري خلال يونيو 2021 لتسجل مستوى قياسياً متجاوزة حاجز 4 تريليونات جنيه للمرة الأولى تاريخياً.

وأظهرت البيانات، ارتفاع الودائع المحلية في يونيو 2021 إلى 4.03 تريليون جنيه، مقابل 3.932 تريليون جنيه في مايو السابق له. وعلى أساس سنوي، ارتفعت الودائع بنسبة 23.6% في يونيو الماضي، مقابل 3.26 تريليون جنيه في الشهر المقارن قبل عام.

وبحسب بيانات البنك المركزي المصري، فقد ارتفعت السيولة المحلية خلال شهر يونيو الماضي إلى 5.36 تريليون جنيه، وهو أعلى مستوى على الإطلاق، مقابل نحو 5.257 تريليون جنيه في مايو 2021. وعلى أساس سنوي، ارتفعت السيولة المحلية بنسبة 18.3%، مقابل نحو 4.53 تريليون جنيه في يونيو 2020.

يذكر أن السيولة المحلية هي إجمالي المعروض النقدي أو ما يعرف بكمية وسائل الدفع الجارية وأشباه النقود. ويشمل المعروض النقدي كلاً من، الودائع بالعملة المحلية، والنقد المتداول خارج الجهاز المصرفي.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker