قال الدكتور ناجي فرج، مستشار وزير التضامن لشئون صناعة الذهب، إن جرام الذهب زاد بقيمة 100 جنيه خلال الأسبوع الماضي، وهبوط سعره نحو 10 جنيهات لا يعد انخفاضا، موضحًا أن الذهب عالميا من أقوى أنواع الاستثمار، وصناديق الاستثمار العالمية والبنوك المركزية ما زالت تضغط بقوة على شراء الذهب، وسعره عالميا ما زال يتخطى 1920 دولارا في البورصات العالمية.

وأوضح «فرج» في مداخلة هاتفية لبرنامج «الحياة اليوم»، مع الإعلامي محمد شردي، والمذاع عبر فضائية «الحياة»، أن الذهب شهد، اليوم، حالة من الهدوء مع انفراجة في الأزمة الروسية الأوكرانية، مشيرا إلى أنه ما زال الملاذ الآمن والاحتياطي الاستراتيجي للدول، ودائما هو أنجح الأوعية الاستثمارية.

الجنيه الذهب يصل إلى 7900 جنيه
وأشار إلى أن الذهب الملاذ الآمن للدول والأفراد، والثقافة المصرية تتجه نحو العيار الـ21 بشكل أكبر لأن سعر المصنعية أقل من باقي الأعيرة، والـ24 متوفرا بشكل أكبر في السبائك الاستثمارية ووصل إلى 1125 جنيها، وعيار 18 سعره 840 جنيها، والجنيه الذهب 7900 جنيه، مؤكدا أن أسعار الذهب لحظية وتتغير بشكل سريع جدا.

عيار 21 الأفضل في الاستثمار والادخار
وأكد مستشار وزير التضامن لشئون صناعة الذهب، وفقا لما ورد في جريدة الوطن أن المواطن الذي يرغب في الاستثمار يفضل أن يشتري المشغولات البسيطة عيار 21 لانخفاض سعر مصنعيتها وتوفرها بأشكال متميزة ترضي جميع الأذواق، موضحا أن الأسر تهتم بالأوعية الادخارية مثل الذهب والعقارات والشهادات البنكية.