قال عبد المجيد محيي الدين، رئيس شركة الأهلي للصرافة، المملوكة للبنك الأهلي المصري، إن حصيلة الشركة من بيع العملاء للنقد الأجنبي شهدت رواجا خلال تعاملات أمس الأربعاء لتسجل ما يعادل 287 مليون جنيه في 24 ساعة، وهو أعلى مستوى يومي حققته الشركة من بعد قرارات البنك المركزي الأخيرة.

وأضاف محيي الدين، لمصراوي، أن زيادة إقبال العملاء على بيع النقد الأجنبي أمس ساهم في حصيلة النقد الأجنبي في 10 أيام فقط تعادل 1.9 مليار جنيه.

ورفع البنك المركزي المصري أسعار الفائدة بنسبة 1% بشكل مفاجئ وذلك في اجتماع استثنائي الاثنين قبل الماضي للجنة السياسة النقدية، وطرح بنكا الأهلي المصري ومصر شهادة ادخار أجل عام مرتفعة العائد بنسبة 18%، وهو ما جاء تزامنا مع هبوط قيمة الجنيه مقابل الدولار بنحو 16% خلال الأسبوعين الأخيرين.

وذكر محيي الدين أن قرارات البنك المركزي الأخيرة ساعدت في زيادة إقبال العملاء على التخلي عن العملة الصعبة والاتجاه لبيعها بعد انخفاض قيمة الجنيه مقابل العملات الأجنبية بداية من يوم الاثنين قبل الماضي، وطرح شهادة مرتفعة العائد 18% .

وأوضح أن هذه الشهادة تقدم أعلى فائدة في القطاع المصرفي مما حفز العملاء على بيع العملات الأجنبية وإعادة استثمار مدخراتهم في الشهادة ذات العائد المرتفع.

وسجلت حصيلة بيع شهادة 18% ذات الفائدة المرتفعة نحو 331 مليار جنيه خلال أول 10 أيام من طرحها في بنكي الأهلي ومصر بنهاية تعاملات أمس الأربعاء، بحسب مسؤولين في البنكين تحدثا لمصراوي.

وذكر محيي الدين وفقا لما ورد في مصراوي هنا أن معدل النمو في بيع عملة اليورو من العملاء للشركة وصل إلى 500% يوميا مقارنة بما قبل انخفاض الجنيه وطرح الشهادات الجديدة، ومعدل بيع الدولار من العملاء قفز بنسبة تجاوزت 100% في اليوم، فضلا عن مضاعفة معدل بيع العملاء العملات العربية وعلى رأسها الريال السعودي، وذلك في آخر 6 أيام.