قال چورچ متى، رئيس قطاع التسويق بمجموعة حديد عز، إن تراجع أسعار الخامات الرئيسية من خام الحديد والخردة، سبب قرار الشركة خفض أسعار طن الحديد بنحو٨٣٠ جنيها.

وكانت شركة حديد عز أعلنت عن خفض أسعارها لشهر مايو 830 جنيها للطن، ليصبح السعر 19,170 جنيه تسليم أرض المصنع شامل ضريبة القيمة المضافة.

وأضاف متي، أن أسعار الحديد شبه المصنع البيليت من روسيا انهارت بسبب العقوبات الدولية، وعدم القدرة على تصريف الإنتاج، وهو ما يضع المنتج المحلي تام الصنع تحت ضغوط تنافسية غير عادلة وخاصة بعد إلغاء الرسوم الوقائية في نوفمبر الماضي.

وتابع أن أسعار حديد عز تتسم بالديناميكية، حيث ترتفع وتنخفض مع الدورات الاقتصادية التي تشهدها الصناعة، لافتا إلى أن الشركة خفضت أسعارها قبل ذلك بنسب وصلت إلى 24% بما يعادل 3,048 جنيه، حيث انخفض سعر البيع في أكتوبر 2019 إلى 9,577 جنيه، بعد أن كان 12,625 جنيه في أبريل 2018.

كما انخفض أيضاً في يوليو 2020 بمقدار 2,469 جنيه إلى 9,421 بعد أن كان 11,890 جنيه في مايو 2019.
، وفقا لما قال.

ويعد هذا التراجع هو الأول في سوق الحديد، بعد رحلة صعود قياسية خلال الشهرين الماضيين، نتيجة التضخم العالمي، والأزمة الروسية الأوكرانية، التي صعدت بالسعر لأكثر من 20 ألف جنيه للطن.

وكانت شركات الحديد وفقا لما ورد في جريدة الشروق هنا قد قامت برفع أسعارها أكثر من مرة الفترة السابقة مع ارتفاع أسعار الخامات العالمية ليصل سعر الطن إلى ٢٠ ألف جنيه تقريبا.