قال نادي نجيب، سكرتير عام شعبة الذهب سابقًا بغرفة القاهرة التجارية، لمصراوي، إن ارتفاع أسعار الذهب لمستويات غير مسبوقة خلال الأيام الأخيرة دفع الزبائن لشراء الجنيهات الذهب والسبائك بأوزان معينة لاتخاذه كملاذ آمن.

وسجل سعر جرام الذهب مستوى قياسيا جديدا بالسوق المحلي خلال تعاملات أمس ليصل إلى أعلى مستوى له على الإطلاق في مصر عند 1155 جنيها.

ووفقا لقول نجيب بناء علي ما ورد في مصراوي هنا، فإن سعر الذهب في السوق المحلي صعد إلى مستويات كبيرة غير مسبوقة خلال الأيام الأخيرة، على الرغم من تراجع المعدن بالبورصات العالمية.

وأضاف نجيب، أن الإقبال على شراء الجنيهات الذهب والسبائك ذات أوزان تصل إلى 50 جراما زاد خلال الأيام الأخيرة الماضية، موضحًا أن الزبائن تتجه لشرائها من أجل استثمار أموالهم بعد ارتفاع سعر الذهب في السوق المحلي.

وأشار نجيب إلى أن الإقبال على شراء المشغولات الذهبية ضعيف جدًا على الرغم من أن هذا الموسم يعتبر موسما للمناسبات مثل الخطوبات والزواج.

وشهدت أسعار الذهب خلال تعاملات اليوم تراجعا كبيرا بنحو 65 جنيها للجرام، حيث سجل سعر جرام الذهب عيار 21 نحو 1090 جنيهًا، وسجل سعر جرام 18 نحو 934 جنيهًا، وسعر جرام عيار 24 نحو 1245 جنيهًا.

وبحسب نجيب، فإن التجار يضعون دائما الأمل على المواسم لتحريك مبيعات السوق، موضحا أن مبيعات محلات الذهب حاليا تقوم على بيع الجنيهات والسبائك وليست المشغولات كما هو معتاد في مثل هذه المناسبات.

ويأمل التجار ألا تحدث أي قفزات أخرى في سعر الذهب بالسوق المحلي حتى يعود الإقبال من جديد، حيث يؤدي ارتفاع الأسعار إلى هدوء كبير في حركة البيع والشراء للمشغولات الذهبية، وفقا لنادي نجيب.