اقترب مؤشر الدولار من أعلى مستوياته في 20 عاما مقابل العملات الرئيسية الأخرى، في تعاملات الجمعة، إذ عززت عمليات البيع في الأسواق في مواجهة مخاوف الركود العالمي عملة الملاذ الآمن.

وارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة مقابل سلة من ست عملات رئيسية منافسة، 0.5 بالمئة في ساعات التداول الأوروبية المبكرة ليسجل أعلى مستوى في 20 عاما عند 104.07 نقطة، وذلك حسبما أفادت به ووكالة «رويترز».

وفقد الدولار قوته لاحقا في تداولات متقلبة، واستقر في أحدث معاملات عند 103.55. وبدا واضحا أن المؤشر سيحقق مكاسب للأسبوع الخامس على التوالي، بارتفاع 0.3 بالمئة خلال الأسبوع.

على صعيد متصل فقد اليورو ما يصل إلى 0.5 بالمئة مقابل الدولار في ساعات التداول الأوروبية المبكرة، قبل أن يعكس مساره.

وكان مرتفعا في أحدث تداولات 0.2 بالمئة إلى 1.05555 دولار وفقا لما ورد في المصري اليوم. واستقر الجنيه الإسترليني إلى حد بعيد بعد انخفاضه في وقت سابق إلى ما دون 1.23 دولار للمرة الأولى منذ ما يقرب من عامين، وذلك بعد يوم من إرسال بنك إنجلترا تحذيرا شديدا من أن بريطانيا تخاطر بضربة مزدوجة من الركود وتضخم يتجاوز عشرة بالمئة. وتراجع الين قليلا مقابل الدولار، إذ انخفض 0.2 بالمئة إلى 130.46 ين للدولار.