قال تجار ذهب تحدثوا لمصراوي، إنه لا توجد تعليمات حكومية بوقف بيع المشغولات الذهبية بالأسواق، وإن المحلات مفتوحة حالياً أمام الزبائن.

قال نادي نجيب، سكرتير عام شعبة الذهب السابق، بغرفة القاهر التجارية، لمصراوي، إن حركة البيع والشراء مستمرة بشكل طبيعي في محلات الذهب ولا يوجد أي تعليمات بوقف البيع.

وهو ما أكده أيضاً ناجي فرج رئيس اللجنة الاقتصادية بشعبة الذهب بغرفة القاهرة التجارية، قائلاً إن محلات الذهب تعمل بشكل طبيعي حالياً وحركة البيع والشراء مستمرة.

وأشار فرج إلى أن هناك زيادة في الطلب من بعض الزبائن على الجنيهات الذهبية والسبائك، تزامنت مع إغلاق بعض المحلات بسبب اجازات العيد، وأن السوق سيعود للعمل بشكل كامل مع بداية الأسبوع.

وتداولت بعض صفحات موقع التواصل الاجتماعي، فيسبوك، أن هناك تعليمات بوقف التعاملات على الذهب وسط حالة من اللغط بشأن المبالغة في تسعير الذهب محلياً، بعد قرار الفيدرالي الأمريكي برفع الفائدة على الدولار، والتكهنات حول اتجاهات سعر الصرف محلياً.

وأعلنت الصفحة الخاصة بموقع “آي صاغة” على فيسبوك، وهي شركة لبيع المجوهرات والسبائك على الإنترنت، أنها أوقفت التعاملات على الذهب، لحين إشعار آخر، وأوقفت كذلك الإعلان عن الأسعار، “نتيجة التخبط في أسعار الذهب محليا”.

وشهدت أسعار الذهب في مصر قفزات كبيرة في الأيام الأخيرة، ووصل سعر الجرام من عيار 21 إلى نحو 1250 جنيهاً، وهو الأعلى على الإطلاق، وفق ما قاله نجيب لمصراوي.

وجاءت هذه الزيادات بشكل مكثف عقب إعلان المركزي الأمريكي عن رفع الفائدة على الدولار، وهو ما أثار بعض التوقعات بشأن احتمالية زيادة سعر العملة الأمريكية أمام الجنيه.

وقال نجيب، لمصرواي إن “ارتفاع الأسعار حالياً نظراً لارتفاع سعر الدولار في السوق الموازي”.

وعادة ما يرتبط سعر الذهب في مصر بسعر الدولار أمام الجنيه، وخاصة في السوق الموازي.

وأوضح نجيب، أن التجار يترقبون عودة العمل بالبنوك الأسبوع المقبل، لمعرفة سعر الدولار رسميا بالبنوك.

وذكر ناجي فرج، أن سعر الجرام حالياً سيبقى ثابتاً حتى بدء تداول البورصات العالمية يوم الإثنين في أولى جلسات الأسبوع.

وتغلق البورصة العالمية للذهب مساء يوم الجمعة، وتستأنف عملها يوم الاثنين.

ووفقا لبيانات وكالة بلومبرج، سجل سعر الذهب عالميًا نحو 1882 دولار للأوقية، خلال تعاملات جلسة يوم الجمعة، في الساعة 10:39 مساًء بتوقيت القاهرة.

وقال التجار، إن حركة البيع والشراء حالياً ضعيفة على المشغولات الذهبية، وذلك نظراً لارتفاع سعر الجرام.

وأضافوا أن حركة الإقبال على شراء السبائك والجنيهات الذهب حالياً أكثر من قبل المستهلكين لاتخاذه كملاذ آمن.