قال الدكتور مصطفي مدبولى رئيس الوزراء إن دولا كثيرة بدأت تتجه لزيادة نسب الفائدة، وإن صندوق النقد الدولي خفض توقعاته لنسب نمو 143 دولة، قائلا، «أتحدى أي خبير عالمي يظهر ويقول كيف سيكون عليه الاقتصاد العالمي خلال عام».

وأوضح رئيس الوزراء أن الاستثمارات الأجنبية المباشرة بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية نتيجة الأزمة الروسية الأوكرانية تراجعت، وأن الدين العام على مستوى العالم بيتفاقم وزاد بنسبة 351%، مشيرا أن 60% من بلدان العالم الأشد ققرا أصبحت مديونياتها في حالة حرجة والتضخم وصل لـ 9% على مستوى العالم.

وأكد رئيس الوزراء إن مؤتمر اليوم لإعلان خطة الدولة للتعامل مع الأزمة الاقتصادية العالمية، بناء على تكليف من رئيس الجمهورية، خاصة أن الأزمة من المتوقع أن تطول أكثر من المتوقع لها.

وأضاف في مؤتمر صحفي عالمى أنه من بين إجراءات الدولة هو تعزيز دور القطاع الخاص وفقا لما ورد في المصري اليوم هنا، وتوطين الصناعة المحلية وتنشيط البورصة المصرية وتوفير السلع.