تراجعت أسعار الحديد «لمسطحات» إلى 20.5 الف جنيه تسليم أرض مصنع للتجار، وفق ما اعلنت شركة حديد عز مقارنة بـ25 الف جنيه بداية مايو بتراجع نحو 4.500 الف جنيه.

وكانت تراجعت أسعار حديد التسليح من الشركة منذ بداية مايو الجارى، ليسجل 19.170 ألف جنيه للطن، مقارنة بنحو 20 الف جنيها خلال ابريل.

ويرى خبراء أن استمرار تراجع اسعار الحديد بالسوق المصرية منذ مطلع مايو الجارى يرجع إلى تراجع أسعار الخامات عالميًا.

اسعار الحديد تتراجع بعد اجتماع مجلس الوزراء
وكان الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتمع مع كبار رجال صناعتي الحديد والصلب، والأسمنت خلال ابريل، بهدف مناقشة أوضاع الصناعة، وذلك بالتزامن مع ارتفاع أسعار الأسمنت ومواد البناء بصورة كبيرة خلال الشهور الماضية.

وشرح مُصنّعو الأسمنت أسباب ارتفاع الأسعار والتحديات التي يواجهونها، خاصة في ظل ارتفاع أسعار الطاقة.

وأوضح وزير الإسكان خلال الاجتماع أن ارتفاع أسعار الأسمنت والحديد يفرض آثارًا بالفعل على استكمال المشروعات التي يتم تنفيذها حاليًا، كما يؤثر على قطاع التشييد والبناء ككل، مشيرًا إلى أن هذه الارتفاعات الكبيرة في الأسعار، ليست في مصلحة الدولة ولا في مصلحة المصنعين، ولا قطاع التشييد والبناء الذي يحرك عجلة الاقتصاد.

وفي ختام الاجتماع أكد الدكتور مصطفى مدبولي أن هذا التوقيت يتطلب ضرورة التوصل إلى سعر عادل للحديد والأسمنت، حتى لا تتأثر المشروعات التي يتم تنفيذها، وحتى لا يتأثر هذان القطاعان المهمان في الصناعة.

اسعار الحديد عالميا
كانت تراجعت أسعار البيليت لتسجل 660 دولاراً للطن في تداولات 13 مايو بورصة لندن للمعادن وفقا لما ورد هنا، مقابل 730 دولاراً للطن في بداية الشهر، كما انخفضت اسعار الحديد التسليح إلى 840 دولاراً للطن مقابل 900 دولار، وواصلت أسعار مكورات الحديد ( 65-66%)، تراجعها لتسجل 128 دولاراً للطن مقابل 139 دولاراً للطن.