سجلت أسعار الذهب أدنى مستوياتها في مايو ، خلال تعاملات الأربعاء الصباحية ، حيث تراجعت أسعار الذهب مساء أمس الثلاثاء ، وما يزال التعامل بأسعار الأمس مستمرا في أسواق الصاغة حتى وقت النشر.

وواصلت أسعار الذهب في مصر ،تراجعها نتيجة تحرك الأسعار العالمية، وكذلك سعر الدولار في السوق، ومن أسباب تراجع أسعار الذهب بعد موجة الغلاء التي شهدها عقب عيد الفطر المبارك، تراجع الطلب مقارنة بالأيام التي جاءت عقب إجازة العيد.

سجلت أسعار الذهب أدنى مستوياتها منذ 21 أبريل وسجل عيار 24 اليوم في مصر قيمة 1214 جنيها.

اسعار الذهب عيار 21

تراجعت أسعار الذهب عيار 21 نحو 1060 جنيه.

اسعار الذهب عيار 18

تراجعت أسعار الذهب عيار 18 إلى 909 جنيهات.

اسعار الجنيه الذهب

سجلت أسعار الجنيه الذهب فى مصر قيمة 8480 جنيها.

واصل سعر الذهب خسائره خلال الأيام الماضية، لتتجاوز الخسائر الاسبوعية نحو 150 جنيها على مدار الاسبوع.

وكانت أسعار الذهب قد انطلقت في السوق المحلية خلال الأيام الأخيرة من شهر رمضان المبارك لتسجل مستويات قياسية، وذلك قبيل الاستقرار الذي تشهده الأسواق خلال الفترة الحالية.
يتوقع كثيرون تحريك أسعار الذهب الأيام القادمة في مصر والعالم، حيث تجتمع لجنة السياسة النقدية ، المسئولة عن قرارات أسعار الفائدة بالسوق ، الخميس 19 مايو، وتشير التوقعات إلى أنه قد يكون هناك قرارات ، برفع أسعار الفائدة، والتي من شأنها تعزيز الجنيه مقابل الدولار.

رغم أن هذه التوقعات ايجابية على سعر الذهب ، الا ان هناك توقعات بتحرك سعر الذهب الى الصعود عقب هذه القرارات، بينما يرى اخرون ان تحرك سعر الذهب مرهون بقرارات الاحتياطي الفيدرالي عقب اجتماعه في يونيو، والذي تشير التوقعات برفع أسعار الفائدة خلال اجتماعه أيضا.

يرى هاني ميلاد، رئيس الشعبة العامة للمشغولات الذهبية، أن على الأشخاص، الذين أقبلوا على الشراء، أثناء ارتفاع أسعار الذهب ، بمعاودة الشراء، خلال الوقت الحالي، واحتساب متوسط سعر الشراء، مؤكدا على أن الاستثمار في الذهب هو استثمار طويل الأجل.

وقال هاني ميلاد انه من المعروف أن أسعار الذهب ترتفع بمرور الوقت وفقا لما ورد في هنا ، مؤكدا على أن أسلوب الشراء في مصر يميل إلى التخزين والادخار وليس للمضاربة –البيع والشراء السريع-.