حقق الذهب مكاسب قدرت بنحو 21 جنيها للجرام الواحد فيما ارتفع عالميا بقيمة 12 دولار للأوقية، وارتفعت أسعار المعدن النفيس مدعومة بتراجع الدولار والمخاوف من قرارات الفيدرالي الأمريكي لمواجهة التضخم ليستعيد الذهب بريقه مرة أخرى عقب عدة تراجعات الأسبوع الجاري.

ويتأثر سعر الذهب بالدولار الأمريكي لوجود علاقة عكسية بين بينهما فكلما زاد سعر الدولار تراجعت اسعار الذهب ويحدث العكس.

سعر الذهب محليا
يباع الذهب عيار 24 بسعر 1.229 جنيها بارتفاع قدرة 21 جنيها، وبيع عيار 21 بسعر 1.075جنيها بزيادة 19 جنيها، وبلغ سعر عيار 18 نحو 921 جنيها بارتفاع 18 جنيها، فيما بيع الجنيه الذهب بسعر 8.600 جنيه بارتفاع 144جنيها منتصف التعاملات اليومية، اليوم، الخميس.

سعر الذهب عالميا
سجّلت الأوقية سعر 1.1831.13 دولار، وبيع عيار 24 بسعر 58.87 دولار، وبلغ سعر عيار 21 نحو 51.51 دولار فيما بيع عيار 18 بسعر 44.15 دولار.

شعبة الذهب.. ترقب وحذر
وقال نادي نجيب، سكرتير شعبة الذهب والمجوهرات بالغرف التجارية لـ«الوطن»، أن هناك ارتباك في حركة البيع والشراء داخل محلات الذهب بسبب التذبذب السعري، لافتا إلى أن الارتفاع غير محفز على الشراء، وأمس الأربعاء، شهد انتعاشه في عمليات الشراء من جانب المواطنين نتيجة تراجع سعر جرام الذهب، مقابل اليوم الخميس، حيث عاد للذهب بريقه مرة أخرى عقب عدة تراجعات متتالية.

 

وأرجع سبب زيادة سعر المعدن الأصفر إلى المضاربين وارتفاع شهية الشراء لإقبال المستثمرين عليه، مقابل تراجع عوائد سندات الخزانة الأمريكية، التي هبطت بنسبة 2.13% بداية تعاملات اليوم.

وأشار إلى أن الجنيه الذهب والسبائك وعيار 21 الأكثر مبيعا خلال الفترة الماضية، لافتًا إلى أن السوق يسوده الترقب والحذر بسبب تقلب السعر من يوم لآخر.