يشهد سوق الإنشاءات في مصر، حالة من الركود في ظل ارتفاع أسعار مواد البناء وتوقف منح رخص بناء جديدة للمحافظات.

وقال أحمد الزيني، رئيس شعبة مواد البناء بالغرفة التجارية، في تصريح له، إن أسعار حديد التسليح في مصر تشهد حالة من ارتفاع الأسعار مقارنة بأسعار الحديد العالمية في ظل تراجع الأخيرة عالميا للأسبوع الرابع على التوالي، وذلك بالرغم من ركود سوق الإنشاءات محليا.

وتوقع رئيس شعبة مواد البناء انخفاض أسعار الحديد في مصر مجددا يونيو المقبل، ليعود لمستوياته قبيل زيادات ابريل.

وشهدت أسعار الحديد خلال عام 2022 تحركات متباينة وكذلك أسعار مواد البناء بشكل عام، بينما تأثر سوق الإنشاءات بتحرك أسعار الحديد لأنه الأعلى تكلفة.

وجاءت تحركات أسعار الحديد متأثرة بأزمات سلاسل الإمداد ونقص المعروض من المواد الخام عالميا عقب اندلاع الحرب بين روسيا وأوكرانيا.

وعلى الصعيد العالمي، واصلت أسعار خامات حديد التسليح في البورصات العالمية تراجعها للأسبوع الرابع خلال مايو الجاري، وسط توقعات باتجاه مصانع حديد التسليح المحلية بإجراء مزيد من التخفيضات في أسعار بيع الحديد بالأسواق المحلية خلال يونيو المقبل.

سجلت أسعار الحديد اليوم في مصر في أحدث قائمة أسعار معلنة صادرة عن شركات الإنتاج، ما يلي:

حديد عز يسجل 18170 جنيها بعد خفض أسعار تسليم أرض المصنع ألف جنيه، اعتبارًا من الاثنين 23 مايو، مقابل 19170 جنيهًا بداية من 1 مايو.

وسجل حديد بيشاى 18075 جنيها مقابل 19120 جنيها الشهر الماضى.

وسجل طن حديد السويس للصلب 18070 جنيها.

وسجل طن حديد المصريين نحو 18070 جنيها.

وسجل حديد الجيوشى للصلب 17900 جنيه للطن.

ووصل طن حديد العشرى 18000 جنيه للطن مقابل 19000 الشهر الماضى.

وسجل حديد المراكبى 18050 جنيها.

وسجل حديد مصر ستيل 18000 جنيه.

وسجل طن حديد الجارحى 17850 جنيها للطن مقابل 19 ألف جنيه.

وكان تراوح سعر الحديد خلال يناير 2022 بين 14 و15 ألف جنيه.

وكانت شهدت أسعار الحديد بداية ابريل، حالة من احتدام السباق في رفع أسعار الحديد بعد اجتماع استثنائي للجنة السياسة النقدية في مارس، وصدور قرار برفع أسعار الفائدة، وتحرك سعر الدولار في البنوك، حيث شهد سعر الحديد زيادة كاسحة بلغت نحو 4800 جنيه وبلغ أعلى سعر لطن الحديد بداية ابريل في مصر نحو 20975 جنيها.

وعلى هامش الارتفاعات الأخيرة في صناعتي الحديد والصلب والأسمنت، اجتمع الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء، في 13 ابريل 2022، بكبار

رجال صناعتي الحديد والصلب والأسمنت، لبحث أسباب زيادة الارتفاع، وتحديد التحديات التي تواجه هذه الصناعات الحيوية، وعرض مصنعو الأسمنت والحديد أسباب ارتفاع الأسعار والتحديات التي يواجهونها، خاصة في ظل ارتفاع أسعار الطاقة.

وعلى هامش الاجتماع، تراجعت أسعار الحديد عن مستوياتها التي حققتها مطلع إبريل الماضي، بقيمة تتراوح بين 800 و1850 جنيها لسعر الطن الواحد بداية من 1 مايو الحالي، وفق ما أعلنت شعبة مواد البناء، وتراوحت أسعار الحديد للبيع من أرض المصنع وفقًا للشعبة، بين 18.900 و19.170 ألف جنيه، وذلك بعد أن كانت تتراوح لسعر البيع من أرض المصنع بين 19.900 و21 ألف جنيه.

وخلال مايو تراجعت أسعار الحديد «المسطحات» إلى 20.5 ألف جنيه تسليم أرض مصنع للتجار، وفق ما أعلنت شركة حديد عز مقارنة بـ25 ألف جنيه بداية مايو بتراجع نحو 4.500 الف جنيه.

وسجلت أسعار الحديد خلال مايو تراجعا ثالثا الاثنين 23 مايو 2022، بنحو 1030 جنيها لسعر طن حديد التسليح وفقا لما ورد هنا، وفق ما أعلنت شعبة مواد البناء بعد إرسال العديد من المنتجين قائمة الأسعار الجديدة بدءا من الاثنين، حيث تراوح ما بين 17500- 18150 جنيها للطن، بعد أن بلغت مستويات تتجاوز 20 ألف جنيه الشهر الماضى، لتصل قيمة إجمالي تراجع أسعار الحديد خلال مايو نحو 7380 جنيها.