قال الإعلامي أحمد موسى، إن قيم كل العملات تنخفض إلا أن الجنيه المصري يظل هو المستهدف، في إشارة إلى التركيز على انخفاض قيمته.

وأضاف خلال برنامجه “على مسؤوليتي” عبر شاشة “صدى البلد”وفقا لما ورد في جريدة الشروق هنا أن هناك دولا كبيرة انخفضت عملاتها على الرغم من القوة الاقتصادية التي تمتلكها هذه الدول.

وأوضح موسى أن الجنيه الاسترليني وصل لأدنى مستوى له أمام الدولار في عامين، ما يؤكد أن هناك أزمة اقتصادية عالمية كبيرة.

وأشار إلى أن العالم يتحدث حاليا عن مشكلات وأزمات ضخمة، معتبرا ذلك أمرًا لا يمكن التشكيك فيه بأي حالٍ من الأحوال.