قال المهندس أشرف عز الدين، العضو المنتدب لمجموعة الفطيم العقارية، إن السوق العقاري واجه عددا من التحديات خلال الفترة الماضية منها التضخم العالمي وارتفاع أسعار المواد الخام ورفع سعر الفائدة، فضلا عن تداعيات الأزمة الروسية الأوكرانية.

وأضاف عز الدين، خلال النسخة السادسة من المائدة المستديرة “ثنك كوميرشال”، أن السوق العقاري شهد زيادات سعرية في أسعار المنتجات العقارية بنسب تراوحت من 14% إلى 66% في الفترة الأخيرة، متوقعا زيادات سعرية أخرى خلال الفترة المقبلة.

وقال أيمن سامي مدير JLL للاستشارات العقارية، إن مصر حققت معدلات نمو اقتصادي مرتفعة والسوق العقارى شهد تحديات كبيرة واستطاع التغلب عليها.

وأضاف سامي، أن نمو مبيعات القطاع العقارى سيستمر خلال الفترة المقبلة خاصة فى القطاعات السكنية والتجارية والإدارية.

وقال المهندس جاسر بهجت، الرئيس التنفيذي لشركة مدار للتطوير العقارى، إن توجه معظم المطورين العقاريين لبيع كافة وحدات المشروعات العقارية خطوة غير مدروسة خاصة في ظل الأجواء الحالية التى يشهدها السوق العقاري.

وأضاف بهجت وفقا لما ورد في مصراوي ، أن المطور العقاري يجب أن يدرس السوق جيدا، مشيرا إلى ضرورة الاحتفاظ بجزء من الوحدات وطرحها في الوقت المناسب.

وأوضح أن السوق العقاري شهد خلال الفترة الماضية تخارج عدد من الشركات العقارية، لافتا إلى أن الفترة الحالية بمثابة حالة “فلترة” للسوق.

وتأتى هذه النسخة وفقا لما ورد في مصراوي هنامن المائدة المستديرة تحت عنوان “السوق العقارى وآليات تجاوز تداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية” وتناقش المتغيرات التى طرأت على القطاع العقارى وخطط الشركات لمواجهة التحديات التى فرضتها الأوضاع العالمية.

وتدور المناقشات حول آليات حفاظ السوق على مكتسبات الأعوام الماضية وتجاوز التحديات التى ظهرت مع بداية الغزو الروسى لأوكرانيا وما تبعه من تأثيرات على معظم الأنشطة الاقتصادية فى الأشهر الماضية ومنها القطاع العقارى وتسببت فى تذبذب سعر صرف العملات بجانب ارتفاع أسعار الفائدة لدى القطاع المصرفى.