واصلت أسعار الذهب خلال الأيام الماضية استقرارها النسبي في سوق الصاغة دون قفزات كبيرة في الأسعار، حيث استقرت في حدود الـ1000 جنيه تقريبا للذهب عيار 21، وهو الأكثر رواجا في السوق المصرية، واختتمت تعاملات اليوم عند سعر 1008 للجرام، وسجل أمس 1007 جنيهات للجرام، فيما بلغ سعره الإثنين الماضي 1008 جنيهات.

وكانت الأسعار قد شهدت تقلبات حادة خلال شهر مايو الماضي بعد قرار البنك الفيدرالي الأمريكي رفع سعر الفائدة، فارتفعت أسعار الذهب إلى أكثر من 1200 جنيه للجرام، لتعاود فيما بعد الانخفاض إلى متوسط 1000 جنيه للجرام عيار 21.

ومع اقتراب عيد الأضحى المبارك، ظهرت بعض التوقعات بشأن ارتفاع أسعار الذهب خلال الفترة المقبلة بسبب نشاط ورواج حركة البيع في فترة الأعياد.

الوقت المناسب للشراء
وعن أفضل وقت للشراء، قال إيهاب واصف رئيس شعبة الذهب باتحاد الصناعات، إن كل الأوقات مناسبة لشراء الذهب طالما توافرت السيولة، فالذهب هو الاستثمار الأمثل في الوقت الحالي، والدليل أن كل الدول تعظم من مخزونها من الذهب، موضحا أنه طالما أن الدول تعظم من مخزونها الاستراتيجي من الذهب، فالأمر نفسه ينطبق على الأشخاص.

وأوضح «واصف» في تصريح لـ«المصري اليوم»، أنه فيما يخص مخاوف البعض من تراجع الأسعار وخسارة الأموال فهي لا تتماشى مع الاستثمار في الذهب، مضيفا أن «من يفكر في الاستثمار قصير المدى، ليس عليه أن يختار الذهب، فالذهب هو الاستثمار الأمثل في حالة التفكير في الاستثمار طويل المدى».

وأكد أنه عند الرغبة في الشراء والاستثمار فيفضل شراء المشغولات الذهبية لأنها الأفضل من السبائك، فالبعض كان يعتقد أن السبائك والجنيهات الذهبية ليس لها مصنعية لكن الحقيقة أنها عليها مصنعيات اقتربت من مصنعية المشغولات، مضيفا: «الذهب زينة وخزينة، فشراؤه كسبائك أو جنيهات فقط يفقدنا قيمة من قيمه وهي الزينة، والتي هي القيمة الأكبر للذهب وعند شراء السبائك يفقدها المشتري رغم أنه بالفعل دفع ثمنها».

وأشار إلى أن أسعار الذهب لا ترتبط بمواسم الأعياد أو رواج الشراء في بعض المواسم، وبالتالي فلا يمكن القول إنه مع اقتراب عيد الأضحى سترتفع الأسعار، موضحا أن أسعار الذهب مرتبطة بالبورصة العالمية وسعر صرف الدولار وليس لها أي علاقة بالأعياد، فهذا معتقد خاطئ، ومن الصعب التوقع بشأن الأسعار الفترة المقبلة.

وأضاف أن أسعار الذهب تشهد استقرارا وتتحرك منذ نحو 10 أيام في نطاق ضيق صعودا وهبوطا وفقا لما ورد هنا، في المصري اليوم وهذا الاستقرار يشجع المواطنين على الشراء، مضيفا أن حركتي بيع وشراء الذهب شهدتا تحسنا بسيطا في الأسواق بشكل أفضل من الأوقات الماضية حيث تأثرت الحركة بشكل ملحوظ مع تقلبات الأسعار الكبيرة.