أكد أحمد الزينى رئيس شعبة مواد البناء أن الحرب الروسية الأوكرانية فرضت العديد من القيود والتحديات أمام الاقتصاديات العالمية وليس فقط على الاقتصاد المصرى فارتفعت أسعار معظم السلع خاصة التى يتم تداولها فى بورصات عالمية مثل الحديد والذهب حتى السلع الزراعية.

وقال فى تصريح لـ”أهل مصر” إنه خلال الفترة الماضية شهدت الأسواق ظهور بعض الممارسات الاحتكارية من قبل التجار وأسعار الأسمنت ارتفعت من 50 إلى 100 جنيه فى الطن دون مبرر سوى استغلال الظروف.

وأشار إلى أن المنتجين يقومون حاليا بتعطيش السوق عبر تخفيض الإنتاج باتفاق فيما بينهم وأرسلت الشركات خطابات للوكلاء بزيادة الأسعار الأمر الذى أدى إلى ارتفاع أسعار الأسمنت حتى وصل إلى 1500 جنيه للطن بعد أن كان 1200 جنيه.