قال الدكتور هانى جنينة الخبير الاقتصادى، إن الدولة ملزمة بدفع 30 مليار دولار بداية من شهر يوليو المقبل، وحتى نهاية العام الجارى.

وأضاف خلال لقائه ببرنامج «الحكاية» مع الإعلامى عمرو أديب: «ميزان المدفوعات بيسجل تعاملات مصر مع العالم الخارجى، الفجوة بتشأ من سداد المديونات ودول لوحدهم 20 مليارا، كما أعلن البنك المركزى أواخر العام الماضى، ويجب سدادهم بأى حال من الأحوال قبل نهاية العام، حتى لا نصبح مثل سريلانكا «لا قدر الله».

وتابع وفقا لما ورد في المصري اليوم  هنا: «الـ10 مليارات الباقيين اللى المفروض مصر هتسددهم، دول فى صورة عجز فى الميزان التجارى بين الصادرات والواردات، ودول نتيجة حركة التجارة العالمية».