أعلنت غرفة صناعة الحبوب باتحاد الصناعات ، أن الإنتاج المحلى من الأرز يكفى احتياجات المواطن طوال العام مما يؤكد وجود اكتفاء ذاتي من الأرز المحلى ، مؤكدة تراجع سعر الأرز خلال سبتمبر المقبل.

وأضافت الغرفة ، أن وزارة التموين والتجارة الداخلية نجحت في توفير جميع السلع الغذائية ومنها الأرز خلال الفترة الماضية ، بجانب إعداد معايير لشراء الأرز الشعير من المزارعين هذا الموسم، في إطار الحرص على استمرار وجود مخزون استراتيجي لطرحه على بطاقات التموين وأيضا في منافذ المجمعات الاستهلاكية.

وقال رجب شحاتة رئيس شعبة الأرز بغرفة صناعة الحبوب ، إن وزارة التموين والتجارة حريصة على توفير جميع السلع الأساسية للمواطن طوال الوقت تنفيذا لتوجيهات الحكومة ، وأنه اعتبارا من بداية شهر سبتمبر المقبل فإن سعر الأرز سيصل الحد الأقصى لكيلو الأرز الأبيض السائب للمستهلك في الأسواق إلى 12 جنيها بدلا من 14 و16 جنيها حاليا.

كما سيكون سعر كيلو الأرز الأبيض المعبأ للمستهلك بحد أقصى لا يتجاوز 15 جنيها وقد ينخفض عن ذلك ، بدلا من السعر الحالي الذى يتراوح من 16 حتى 20 جنيها حاليا للكيلو المعبأ ومع بداية الشهر المقبل، سيكون هناك حد أقصى لسعر الأرز الأبيض.

وأوضح شحاتة أن الأسواق المحلية لم تشهد أي أزمة في نقص السلع طوال الفترة الماضية ، نتيجة الخطوات الاستباقية التي اتخذتها وزارة التموين مسبقا ونجحت الوزارة في تأمين مخزون استراتيجي من جميع السلع يكفي لعدة أشهر ، وفقا لما ورد في جريدة المال هنافي الوقت الذى عانت فيه كبرى الدول من أزمات كبيرة بسبب نقص السلع الغذائية لديها طوال فترة جائحة كورونا، وأيضا خلال الأزمة الروسية الأوكرانية.