أكد الدكتور محمد معيط وزير المالية، أن حجم الدين فى 2015-2016 وصل إلى 103% من الناتج المحلى، ولكن استطعنا تخفيض الدين إلى 80.5% من الناتج المحلى فى عام 2020، بانخفاض 22.5% فى أربع سنوات.

وأضاف خلال حواره مع الإعلامى أحمد موسى، فى برنامج «على مسئوليتي»، على قناة «صدى البلد»، أنه مع أزمة جائحة كورونا لم نستطع خفض الدين نتيجة زيادة الإنفاق لخلق الوظائف وارتفعت نسبة الدين إلى 85.6% بالنسبة للناتج المحلى، وهذا العام ارتفع الدين 87.6% وهذا الارتفاع جزء منه يعود تغير سعر الصرف لأن جزءا من الديون خارجية وحجمها بلغ 83 مليار دولار.

وتابع هناك 4% زيادة فى الدين بسبب تغير سعر الصرف، خدمة الدين فى عام 2016 ارتفع ووصل إلى 40% من حجم الموازنة، وفقا لما ورد هنا وتم خفيض خدمة الدين هذا العام إلى 32.3%، ولدينا خطة للنزل بخدمة الدين إلى 27% من الموازنة.