اضطراب ملحوظ يشهده سوق الذهب المحلى فى مصر على مدار الـ48 ساعة الماضية، حيث قفزت الأسعار بصورة متسارعة محليا رغم هبوط سعر الذهب عالميا إلى مستوى 1705 دولارات، فى حين اتجه مؤشر الذهب فى مصر صعود ملحوظ أمس ثم تراجع الذهب اليوم مع الهبوط الملحوظ فى السعر العالمى.

شهدت أسعار الذهب اليوم الخميس فى مصر تراجع 10 جنيهات بعد ارتفاعات أمس بحوالى 27 جنيها على مدار عدة مرات، وسجل جرام الذهب عيار 21 وهو الأكثر مبيعا فى مصر 1105 جنيها بدون إضافة مصنعية مقابل 1115 جنيها صباحًا، مع ارتفاع الطلب على الذهب وتراجع المعروض.

أسعار الذهب الآن، يسجل عيار 21 ما قيمته 1105 جنيهات، ويبلغ سعر عيار 24 ما قيمته 1263 جنيها وبلغ سعر عيار 18 ما قيمته 947 جنيها وسجل سعر عيار 14 ما قيمته 735 جنيها والجنيه الذهب 8840 جنيها.

شعبة الذهب تكشف ما يحدث فى سوق الذهب
أعلنت الشعبة العامة للذهب والمصوغات والمجوهرات بالاتحاد العام للغرف التجارية، ارتفاع حجم الطلب فى السوق المحلى بفارق كبير عن حجم المعروض، الأمر الذى رفع الأسعار ثم تراجعت الأسعار مرة أخرى بسبب الهبوط العالمى فى سعر الذهب.

وقالت الشعبة فى بيان لها، إن هناك تحديات لتلبية الفجوة بين العرض والطلب، وذلك مع تراجع الاستيراد، الأمر الذى يجعل السعر فى مصر يتحرك نحو الصعود رغم التراجع فى الشعر العالمي.
يترقب سوق الذهب العالمى اليوم وغدًا عددا من الأحداث الهامة التى يمكن أن تؤثر على تداول المعدن النفيس، حيث تساهم الأحداث والتقارير الاقتصادية فى تغيير توجهات المستثمرين نحو الملاذات الآمنة.

وينتظر المتداولون على الذهب اليوم اليوم الخميس 1 سبتمبر 2022، يوم فاصل فى مسار تداول الذهب هذا الأسبوع، حيث يترق السوق إعلان مؤشر مديرى المشتريات اليابانى ومؤشر مديرى المشتريات الصينى، ومؤشر أسعار المنازل فى بريطانيا ومبيعات التجزئة الألمانية ومؤشر مديرى المشتريات بالقطاع الصناعى التركى ومعدل البطالة فى منطقة اليورو وطلبات إعانة البطالة الأمريكية ومؤشر مديرى المشتريات الصناعى فى أمريكا.

ويختم سوق الذهب تداولات هذا الأسبوع غدًا وفقا لما ورد في اليوم السابع هنا على انتظار بيانات الميزان التجارى الألمانى ومؤشر أسعار المنتجين فى منطقة اليورو ومعدلات البطالة فى الولايات المتحدة الأمريكية وطلبيات المصانع فى أمريكا