خفّضت عدد من البنوك المصرية حدود السحب النقدي للعملاء خارج البلاد، في إجراء يستهدف الحد من التلاعبات التي تلاحظت خلال الفترة الأخيرة من استغلال السحب بالدولار في الخارج من الحسابات بالعملة المحلية للمضاربة على سعر الدولار في السوق السوداء للعملة.

حدود السحب النقدي بالدولار لبنك مصر
وأظهرت قوائم حدود السحب النقدي بالدولار خارج مصر لبنك مصر، خفض حدود السحب النقدي إلى 1500 دولار شهريًا كحد أقصى، حيث تم وضع حد للسحب من بطاقات الائتمان الكلاسيك وكلاسيك الإسلامية والذهبية والذهبية الإسلامية والتجار بيزنس والشركات إلى 500 دولار شهريًا.

ويتم إصدار بطاقات فيزا وماستر كارد للخصم الفوري من خلال بنك مصر بمدة صلاحية 5 سنوات، بفتح حساب جار أو حساب توفير أو حساب يوم بيوم بفروع البنك، وتستخدم في عمليات السحب النقدي والمشتريات داخل وخارج مصر، مع إمكانية ربط أكثر من حساب على البطاقة الواحدة، حيث تتيح تلك الخاصية ربط عدة حسابات إضافية (جار – توفير – شهادات) وبحد أقصى 6 حسابات بخلاف الحساب الأساسي.

حدود السحب النقدي بالدولار لبنك إتش إس بي سي
ووفقا لبيانات بنك إتش إس بي سي؛ فإن حدود السحب النقدي بالدولار من البطاقات تم خفضها لمستخدمي بطاقاته إلى 5000 دولار شهرياً.

وقال HSBC عبر موقعه الرسمي، إن الحد الأقصى للسحب النقدي الخارجي لبطاقات HSBC الشهرية سيكون 5,000 دولار أمريكي (أو ما يعادلها) اعتبارًا من 3 أكتوبر الجاري.

وقال البنك إن المعاملات بالعملة الأجنبية يتم تحويلها إلى ما يعادلها بالجنيه المصري بسعر السوق السائد في تاريخ التحويل، وليس في تاريخ المعاملة، وفقًا لرسوم العملة الأجنبية حسب قيمة الرسوم المعلنة من خلال البنك.

كما تم وضع حدود السحب من بطاقات الائتمان التيتانيوم والتيتانيوم الإسلامية والبلاتينية ببنك مصر عند 750 دولار شهريًا، ووضع حدود السحب لبطاقات الائتمان وورلد وورلد إيليت إلى 1500 دولار.

كما تم تحديد 500 دولار لبطاقات المرتبات، أمّا البطاقات المدفوعة مقدمًا فحددها من 250 إلى 500 دولار شهريًا، وبطاقات VIP للخصم الفوري فحددها البنك بـ 1500 دولار شهريًا عدا البلاتينية منها؛ فحددها بـ 750 دولارا شهريًا، وذلك طبقًا لأحدث بيانات صادرة عن بنك مصر.

يذكر أن عددا من البنوك المصرية ضاعف رسوم استخدام بطاقات الدفع والائتمان في الخارج من 3% إلى 6%، في خطوة تهدف للحد من تلاعب البعض، في ظل رصد ممارسات للتلاعب بالعملة.

لماذا خفضت البنوك حدود السحب النقدي من الخارج بالدولار
جاءت خطوة البنوك العاملة في مصر بخفض حدود السحب وعمليات الشراء، بعد رصد ممارسات بعض العملاء بالقيام بزيادة كميات الشراء على نحو غير مألوف في تعاملاتهم.
ورصدت البنوك قيام بعض العملاء، شراء سلع ومنتجات عبر الإنترنت، تقبل البيع بالدولار فقط، أو الشراء من الخارج، فيما يقوم العملاء برد الطلب بعد تنفيذ الشراء، مما يسفر عن رد قيمة مشترواتهم بالعملة المستخدمة في عملية الشراء.

ورصدت البنوك استخدام العملاء، بطاقات غير خاصة بهم بهدف شراء وسحب أعلى قدر من الحدود المتاحة، وفقا لما ورد هنا وأسفرت هذه الممارسات عن توجه البنوك يتقييد حدود السحب النقدي .