يعتزم عدد من البنوك عقد لجان الأصول والخصوم المعروفة باسم “الأليكو” والمسؤولة عن تحديد سعر الفائدة، وذلك لبحث رفع العائد على الشهادات الادخارية بالدولار بعد قرار بنكي الأهلي ومصر بزيادته، بحسب مصادر تحدثت لمصراوي.

وقالت المصادر، في 4 بنوك خاصة، إن بنوك الاستثمار العربي، والمصري لتنمية الصادرات، وميد بنك، والقاهرة تعتزم عقد لجان الأليكو خلال الأسبوعين الجاري والمقبل لبحث مصير الفائدة على الشهادات الدولارية وباقي الودائع تماشيا مع قرار بنكي الأهلي ومصر.

وقرر بنكا الأهلي المصري و مصر اليوم الأحد رفع سعر الفائدة على الشهادات الدولارية آجال 3 و5 سنوات لأول مرة في نحو 6 سنوات من قرار تحرير سعر الصرف في نوفمبر 2016، بحسب ما نشر على موقعيهما الإلكترونيين.

وزاد سعر الفائدة على الشهادات الدولارية في البنكين بنسبة 3.05% لتسجل 5.30% على بعض دوريات صرف العائد مقارنة 2.25% سابقا على كل الآجال.

وكانت مصادر قالت لمصراوي وفقا لما ورد هنا قبل أسبوعين، إن البنك المركزي عقد اجتماعا مع إدارات المعاملات الدولية والخزانة في البنوك لمناقشة عدد من الملفات من ضمنها وضع آلية محددة وملزمة للجميع لتسعير الفائدة على أوعية الادخار بالدولار بعد زيادتها عالميا.

ودفع مواصلة الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي رفع سعر العائد على الدولار في آخر 5 اجتماعات، البنوك إلى بحث إعادة تسعير أوعية الادخار بدرجة تتماشى مع المتغيرات العالمية.