قال اللواء جمال عوض، رئيس الهيئة القومية للتأمين الاجتماعية، إن العلاوة الاستثنائية التي أقرها مجلس الوزراء اليوم ضمن حزمة الإجراءات الاجتماعية الجديدة للمواطنين في مواجهة الأزمة العالمية، سيتم صرفها بداية من الشهر القدم، مشيرًا إلى أنه تم البدء بالفعل في تعديل برامج الحاسب.

وأضاف “عوض” في مداخلة هاتفية لبرنامج “صالة التحرير” على فضائية “صدى البلد” اليوم الأربعاء، أن توقيت صرف المعاشات يكون بداية من الشهر، قائلًا: “معاش شهر نوفمبر يتم صرفه يوم 1 في بداية الشهر، ويمكن لأي شخص سحب المعاش الخاص به بالكارت الخاص به”.

وتابع: “تم الانتهاء من إعداد معاشات شهر نوفمبر، ولكن خلال الـ 5 أيام المتبقية سيتم تعديل المعاشات وإضافة العلاوة الاستثنائية وقدرها 300 جنيه، والمواطن الذي سيضع الكارت الخاص به في ماكينات الصرف الآلي يوم 1 نوفمبر سيجد الزيادة مضافة على معاشه”.

وأردف، رئيس الهيئة القومية للتأمينات والمعاشات، أن من يقوموا بصرف المعاشات حاليًا حوالي 10.7 مليون شخص، والمستفيدين من العلاوة الاستثنائية التي تم إقرارها كل أسرة ستأخذ الـ 300 جنيه بتكلفة إجمالية في حدود 31.5 مليار جنيه سنويًا، قائلًا: “لازم مننساش إننا أعطينا زيادة في المعاشات العام الحالي قدرها 13% وتم تبكير مواعيد صرف الزيادة بدلًا من 1 يوليو وتم صرفها 1 أبريل الماضي ضمن حزمة الحماية الاجتماعية لأصحاب المعاشات”.

وأردف: “لأول مرة يكون هناك منحة لأصحاب المعاشات مرة أخرى في نفس العام، وقصدنا أن يكون المبلغ مقطوع لكي تكون الحزمة أكثر حماية ويستفيد أكبر قدر من أصحاب المعاشات ومن هم معاشاتهم متدنية من المنحة التي تم إقرارها”، موضحًا: “اللي معاشه 1000 جنيه دلوقتي فأن العلاوة تمثل 30 %، ومن هم معاشهم 2000 جنيه فأن الزيادة تمثل 15 %”.

وأكمل وفقا لما ورد هنا: “كل واحد بيصرف معاش هيجيله 300 جنيه زيادة مستمرين معه، والغرض من تحديد الحزمة بـ 300 جنيه لتحديد حماية بصورة أكبر لأصحاب المعاشات الضعيفة، ونواصل الليل بالنهار لإضافة الزيادة الجديدة على كل جهات الصرف في جهات الصرف بالجمهورية، وأي مواطن هيلاقي معاشه مضاف له 300 جنيه بدءًا من 1 نوفمبر القادم”.