اتخذ صندوق النقد الدولي قرارًا اليوم الثلاثاء بإدراج الاتفاق مع مصر على أجندة اجتماعاته في 16 ديسمبر الجاري، وفي وقت سابق قال مصدر حكومي، إن عدم إدراج مصر على جدول الاجتماعات أمر طبيعي ولا يدعو للقلق، إذ أنه يمكن إضافتها على جدول صندوق النقد في وقت لاحق من الشهر الجاري.

القائم باعمال البنك المركزي مع مديرة صندوق النقد الدولي القائم باعمال البنك المركزي مع مديرة صندوق النقد الدولي

الموافقة النهائية على قرض صندوق النقد الدولي

من المنتظر أن يصدر المجلس الموافقة النهائية على البرنامج وصرف أول شريحة من القرض المباشر المخصص من الصندوق لمصر والمتوقع أن تصل إلى 750 مليون دولار، وذلك لتمويل برنامج الإصلاح الاقتصادي وسد عجز الموازنة.

برنامج للإصلاح الاقتصادي

وكان صندوق النقد الدولي أعلن يوم 27 أكتوبر الماضي التوصل إلى اتفاق على مستوى الخبراء على برنامج للإصلاح الاقتصادي مدته 46 شهرا يتضمن حصول مصر على قرض بقيمة 3 مليارات دولار، بجانب تدبير 6 مليارات دولار منها مليار دولار من صندوق الاستدامة التابع للصندوق و5 مليارات دولار من شركاء دوليين وإقليميين.

وكان الدكتور محمد معيط، وزير المالية، وفقا لما ورد هنا قد صرح أمس ، أن الدفعة الأولى من قرض صندوق النقد الدولي ستبلغ نحو 750 مليون دولار، معربا عن أمله أن تصرف هذا الشهر.