قال السفير نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء، إن العوامل التي كانت تؤثر على ارتفاع أسعار السلع نجحت الدولة في التعامل معها، ويبقى عامل الأزمات العالمية التي تؤثر على السلع القادمة من الخارج.

وتابع خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى، ببرنامج «على مسئوليتي»، المذاع على قناة صدى البلد، أن الأسواق المصرية تواءمت مع أسعار صرف الدولار.

ولفت السفير نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء، إلى أنه تم وضع جدول زمني للإفراج عن كل السلع في الموانئ المصرية، مؤكدا أن كل من استغل أزمة الدولار في الفترة الماضية خسر.

وأكد أن السلاح الأهم في يد الحكومة لإحداث التوازن بالسوق المصري وعودة أسعار السلع لمعدلاتها الطبيعية، وفقا لما ورد هنا هو زيادة العرض من خلال إعادة المصانع للعمل بكل طاقتها.