ارتفع سعر الدولار اليوم في مصر مجددا بتخطى حاجز 27 جنيها مصريا، لتتواصل تداعيات التعويم الجزئي الذي تشهده سوق الصرف المحلية منذ الأمس.

ويأتي ارتفاع الدولار مجددا في مصر بينما تتزايد الحيرة في الأسواق حول السقف الذي ينتظر أن يتوقف عنده الصعود المتتالي للعملة الخضراء.

سعر الدولار الآن في مصر
وفي البنك الأهلي المصري أكبر بنك حكومي في مصر سجل سعر الدولار اليوم 26.95 جنيه للشراء و27 جنيها للبيع.

وفي مصرف أبوظبي الإسلامي قفز سعر الدولار إلى 27.20 جنيه للشراء و27.25 جنيه للبيع.

وبلغ سعر الدولار في السوق السوداء اليوم الخميس 30 جنيها، وفقا لرويترز.

وأظهرت بيانات رفينيتيف تراجع الجنيه ليصل إلى 27.1 أمام الدولار بعد تعاملات متقلبة أكثر من المعتاد.

تعاملات ضعيفة

وقال مصرفيون إن التداول كان ضعيفا وإن الطلب على الدولار ظل مرتفعا بعد ثالث خفض لقيمة الجنيه في أقل من عام.

وكان الجنيه انخفض أمس الأربعاء بنحو 6.8% ، مسجلا أكبر حركة يومية منذ سمح له البنك المركزي بالانخفاض بشكل حاد في أكتوبر تشرين الأول.

ومرونة سعر الصرف مطلب رئيسي لصندوق النقد الدولي الذي وافق على حزمة إنقاذ مالي لمصر مدتها 46 شهرا بقيمة ثلاثة مليارات دولار في أكتوبر تشرين الأول.

وكان الجنيه المصري قبل أقل من عام يجري تداوله داخل نطاق ضيق دون 16 جنيها للدولار.

وبعد أن سمح البنك المركزي للجنيه بالانخفاض الحاد في مارس آذار وأكتوبر تشرين الأول من العام الماضي، سرعان ما استأنف التداول ضمن نطاق ضيق، متحركا نحو 0.1 جنيه فقط أمام الدولار.

وعلى الرغم من خفض قيمة العملة، استمر نقص العملات الأجنبية في إعاقة الواردات في الأشهر الماضية.

وأفاد أحد المصرفيين بأن الطلب على الدولار يتركز حول واردات في طريقها بالفعل للبلاد أو تم طلبها حديثا.

وأعلنت مصر الأسبوع الماضي أنها ألغت تدريجيا نظام خطابات الاعتماد الإلزامية للمستوردين الذي فرضته في فبراير شباط.

صعود البورصة
من جهة أخرى، واصلت مؤشرات البورصة المصرية اليوم ارتفاعها القياسي للجلسة الرابعة على التوالي، مدعومة بتحريك سعر صرف الدولار.

وعزز المؤشر الرئيسي للأسهم النشطة EGX30 مكاسبه ليخترق حاجز 16 ألف نقطة لأول مرة منذ يونيو/حزيران 2018، بعد ارتفاع 2.87% ليصل إلى مستوى 16004 نقاط حتى منتصف الجلسة.

وبلغ إجمالي قيمة التعاملات حتى منتصف الجلسة 1.9 مليار جنيه، فيما وصفه متابعون للسوق بالسيولة المرتفعة، متوقعين مواصلة السوق للصعود الأيام المقبلة.

واتجهت تعاملات المصريين والأجانب الأفراد للشراء ما دعم صعود السوق، بينما بدأت عمليات جني أرباح من قبل المستثمرين العرب.

في المقابل وفقا لما ورد من هنا اتجهت أغلب المؤسسات العربية للشراء المكثف وسط حالة من التفاؤل سيطرت على أوساط المتعاملين في السوق.

وكانت البورصة المصرية ارتفعت أمس بنحو 3.25% محققة أرقاما قياسية مع تجاوز رأس المال السوقي حاجز تريليون جنيه لأول مرة.