ارتفعت أسعار الذهب الثلاثاء مع تراجع الدولار، إذ يترقب المتعاملون خطاب رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي) جيروم باول المقرر في وقت لاحق اليوم للحصول على تلميحات بشأن رفع أسعار الفائدة في المستقبل بعد بيانات اقتصادية قوية الأسبوع الماضي.

وبحلول الساعة 0905 بتوقيت غرينتش، صعد الذهب في المعاملات الفورية 0.2 بالمئة إلى 1871.48 دولار للأونصة، بعد أن وصل إلى أدنى مستوى منذ السادس من يناير في الجلسة السابقة. كما ارتفعت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.3 بالمئة إلى 1885 دولارا.

ونزل مؤشر الدولار 0.1 بالمئة بعد أن لامس أعلى مستوى في نحو شهر أمس الاثنين. وضعف الدولار يجعل الذهب المسعر بالعملة الأميركية أكثر جاذبية للمشترين الذين يحملون عملات أخرى.

وكانت أسعار الذهب قد تخطت مستوى 1900 دولار للأونصة في يناير على أمل تباطؤ رفع أسعار الفائدة من جانب المركزي الأمريكي، لكن الأسعار تراجعت منذ ذلك الحين.

وسيتابع المشاركون في السوق عن كثب خطاب باول لمعرفة ما إذا كانت تصريحاته تشير إلى تشديد كبير بعد بيانات وظائف قوية الأسبوع الماضي.

والذهب حساس لأسعار الفائدة المرتفعة، التي تزيد تكلفة الفرصة البديلة لحيازة الأصل الذي لا يدر عائدا.

بالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة في المعاملات الفورية 0.5 بالمئة إلى 22.37 دولار للأونصة، وفقا لما ورد هناوصعد البلاتين بـ 0.4 بالمئة إلى 979.20 دولار، ونزل البلاديوم 1.04 بالمئة إلى 1563 دولار للأونصة.